Tuesday, December 23, 2014

دروس العمرة -2- كيف أدعو الله؟!!

تانى أهم درس فى العمرة .. او خلينا نقول الجزء الثانى من الدرس الاول



كيف أدعو الله ؟؟
كان سيدنا عمر بن الخطاب يقول: إنى لا أحمل هم الإجابة ولكنى احمل هم الدعاء.
لييية؟ لأن زى ما قولنا المرة الأولى الإجابة دى لازم تبقى يقينية لأن من ضمنها هو الله سبحانه وتعالى "وقال ربكم ادعونى استجب لكم" .. إذن فدى خلصت خلاص.

المشكلة فى إية بقى؟؟؟ .. فى الدعــــاء نفسه ... أنا هعرف ادعى ربنا صح ولا مش هعرف .. هينطق لسانى و يفتكر قلبى كل اللى أنا عايزة ولا هنسى و أقعد ألبخ ... مش أحياناً تبقى بتصلى وتحاول تدعى ربنا بحاجة فى نفسك وتلاقى نفسك مش عارف تجيب الكلمات ولسانك متكلبش و مش بتفتكر كل حاجة، وترجع تفتكر كل حاجة بعد الصلاة مثلاً. صح؟!!
إذن اللى تحمل همه وتعد له العدة فعلاً و تجهزله هو الدعاء .. مش ربنا هيستجيب ولا لأ.

إذن نرجع لأول سؤال: كيف أدعو الله؟ .. أو بمعنى ادق: ما كيفية الدعاء التى تليق بجلال الله و يحبها الله؟
عشان نجاوب على السؤال دة أحسن و أدق إجابة، خلينا ناخد الإجابة من القرآن والسنة :D

1- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل: يا رسول الله ما الاستعجال ؟ قال : يقول : قد دعوت، وقد دعوت فلم أر يستجاب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء .
(إذن .. لا تستعجل فى التماس أثر الدعاء بل ادع الله و استمر فى الدعاء -مع اليقين فى الإجابة-)

2-  عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه .
(يععععنى .. مدعيش وانا عمال بحرك لسانى او بقرأ من كتاب وخلاص .. لازم اكون واعى ومدرك جداً جداً كل دعوة و اقولها بقلب حاضر)

3- آخر شئ .. من آداب الكلام عند الملوك -ولله المثل الاعلى طبعاً- انك متدخلش خبط لزق كدة تقوله أنا عايز كذا :) .. وانما تبدأ بذكر فضل الملك اولاً
فما بالك بالله الواحد القهار؟؟
العلماء قالوا ان من آداب الدعاء: افتتاحه بحمد الله والثناء عليه، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وختمه بذلك ... و حمد الله و الثناء عليه ليس صعباً .. فلو قلت يا رحمن يا رحيم ثناء .. ولو قلت يا مالك الملك يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم يا من فى السماء اله وفى الأرض إله سبحانك أنت تقضى بالحق ولا يقضى عليك أسألك ... وتكمل ... هو ثناء برضه .. وانت وما يفتح الله عليك به بقى :D

عشان منطولش المرة دى خلينا فى كيف فقط .. المرة الجاية هنتكلم عن " متى أدعو الله؟ و أين أدعو الله؟ "

أستودعكم الله لحد المرة الجاية :D
حابب أعرف رأيكم .. و هل حد بدأ فعلاً فى الكلام دة ولا لسة ^_^ .. و صدقونى هتفرق جداً جداً جداً

#اذا_علمت_فأعلم_غيرك
#شير_لعل_الله_يهدى_بك :D :D

Monday, December 22, 2014

دروس العمرة -1- اليقين فى الدعاء

النهاردة اول بوست عن اللى طلعت بيه من العمرة
خلينا نسميها "دروس العمرة"



أول وأهم درس طلعت بيه ببساطة هو ... "اليقين فى الدعاء"
وبرغم أن الدعاء عند الحرم يختلف تماما عن الدعاء فى أى مكان آخر .. و الصلاة فى الروضة الشريفة تختلف تماما عن الصلاة فى أى مكان آخر .. إلا أننا بالذات فى النقطة دى عندنا مشكلة كبيرة اوى ... احنا بندعى و "نقول" اننا موقنين بالإجابة إنما حوة فى نفسنا بنبقى شاكين .. أو نقول لنفسنا ما ربنا سبحانه وتعالى ممكن يستجيب بس يدفع بالدعاء عنا ضرر أو يدخرهالنا فى الآخرة ... الكلام دة صح مش خطأ ولكن لو شفنا تصرف الصحابة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم هنلاقيه غير كدة. :)

أيام الرسول صلى الله عليه و سلم و بعده كان الصحابة بيخرجوا لصلاة الإستسقاء (صلاة ركعتين بتصلى عند الجفاف ولطل نزول المطر ولها كيفية معينة) كانوا يأخذون معهم المظلات :) .. عشان لما يصلوا و يهطل المطر يجمعوه :)
انتوا متخيلين اليقين عندهم عامل إية :D

والرسول نفسه لما جاء إليه رجل يشكو من وجع فى بطن أخيه فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم "اسقه عسلاً" فسقاه و أتى إليه بعدها وقال ان أخوة زاد مرضه .. فقال له الرسول "اسقه عسلاً" فرجعله مرة تالتة وقاله زاد مرضه فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم "صدق الله و كذبت بطن أخيك"
لأن ببساطة ربنا -عزوجل- قال: "فيه شفاء للناس" انما المشكلة فين؟ فى يقين الراجل اللى بيسقيه العسل وهو بيقول فى نفسه "يعنى هوة دة اللى هيشفيه؟ أصل دة مش دواء يعنى .. الخ) ""مفيش يقين""

وحتى فى عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه الحادثة المشهورة لما مرض رجل مرضاً شديداً وجاءه سيدنا عمر .. فوضع يده على مكان مرضه و قرأ سورة الفاتحة، فشفى الرجل. فلما مات عمر و مرض الرجل مرض أشد طلب ممن يزورة أن يضع يده و يقرأ له الفاتحة فقرأها فلم يحدث شئ
فقال الرجل "الفاتحة هى الفاتجة ,, ولكن اين عمر؟!"
فين يقين عمر و تقوى عمر؟

وأهم شئ فى النقطة دى .. هوة إن عدم اليقين بالدعاء مصيبة فى حد ذاته .. ربنا سبحانه وتعالى قال فى القرآن الكريم "وقال ربكم ادعونى استجب لكم"
لو وقفنا عندها شوية هنلاقى ان ربنا مقالش ادعونى ثم استجب .. ولا حتى ادعونى فأستجب .. وانما ادعونى أستجب ... خلصت

فلو انت مش مصدق دى او شاكك فيها :D .. يبقى والعياذ بالله تشكيك فى آيات الله يوديك لمصايب متتخيلهاش :)

أخيراً بقى:
كثيراً ما يدعو الإنسان بشيء ولا يحصل، ثم يدعو ولا يحصل، ثم يدعو ولا يحصل وقد قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول دعوت فلم يستجب لي»
فالصبر عند الدعاء و تكراره .. ومعرفة آداب الدعاء و كيفية الدعاء بالشكل الذى يحبه الله تعالى .. و تخير الأوقات والاماكن لأنها هتفرق جدا جدا جدا ... دول هنتكلم عنهم المرة القادمة إن شاء الله 

مهتم جداً أعرف رأيكم أكمل ولا مكملش .. و ربنا يكرمكوا يارب ^_^

#علمت_فعلّم_غيرك